تطبيقات تعليقات مرئيات نماذج الدرس

 

 


1- النص المساعد:
 أي بني، كن حَامِداً أنعم الله عليك، قَائِلاً الخير، حَافِظاً ود أصدقائك، وَاصِلاً رحمك، قَنُوعاً بما في يدك، زَاهِداً فيما أيدي الناس، تعش عزيزا كريما..
 أي بني، كن مُسْتَعِيناً بالله في كل أعمالك، مُتَرَفِّقاً بالضعفاء، مُغِيثاً المنكوبين، مُؤَدِّياً واجبك نحو ربك ووطنك ووالديك والناس أجمعين، تفز بالسعادة في الدنيا والآخرة..
 أي بني، صادق المهذب الوفي الأمين، لأنك إذا استنصحته وجدته غَالِياً نصحه، صَادِقاً حكمه، وإذا بدرت منك بادرة وجدته السَّاتِرَ زلتك، الرَّاجَِي توبتك، وإن أسديت إليه صنيعة، وجدته حَامِداً صنيعك، ذَاكِراً جميلك، فما وَافٍ بحق إلا الصادق، وهل مُعْتَرِفٌ بالمعروف إلا الكريم؟

2- أحلل وأصف:
أنت ترى أن الفقرتين الأولى والثانية واشتملتا على كلمات مثل: (حَامِداً، قَائِلاً، مُسْتَعِيناً، مُتَرَفِّقاً) وإذا تأملت هذه الكلمات نجد أن كلمة (حَامِداً) مشتقة من فعل حَمَدَ، وكلمة (قَائِلاً) مشتقة من فعل قَالَ، وكلمة (مُسْتَعِيناً) مشتقة من اسْتَعَانَ، وكلمة (مُتَرَفِّقاً) مشتقة من فعل تَرَفَّقَ،.،.،وتجد أنها دلت على الشخص الذي وقع منه الحمد في (حَامِداً)، والإستعانة في (مُسْتَعِيناً) وهكذا...لعلك تعرفت على هذا النوع من الأسماء، إنه (اسْمُ الْفَاعِلِ). فما اسم الفاعل إذن؟

اسم الفاعل اسم مشتق يدل على من وقع منه الفعل أو قام به


 - تأمل الآن أسماء الفاعلين في الفقرة الأولى، وتبين وزن كل اسم منها. لاشك أنك أدركت أنها جميعا على وزن (فَاعِلْ). تتبع كل اسم منها تجده مشتقا من الفعل (الثلاثي)؛ فاسم الفاعل (حَامِداً) مشتق من فعل (حَمَدَ)، واسم الفاعل (قَائِلٌ) مشتق من فعل (قَالَ)، وهكذا.،.،.،

 - لاحظ الفعل (قَالَ)، كيف هي عينه؟ إنها ألف، فهو فعل أجوف معتل الوسط. تأمل اسم الفاعل منه (قَائِلٌ)، لعلك أدركت التغيير الذي حصل فيه، فقد قلبت الألف همزة عند صوغ اسم الفاعل منه، ومثل ذلك يحصل في كل الأفعال المماثلة (سَارَ، حَارَ، صَامَ) فتقول فيها: (سَائِرٌ، حَائِرٌ، صَائِمٌ).

 

يصاغ اسم الفاعل من الفعل الثلاثي على وزن فاعل، وإذا كان وسط الفعل الثلاثي ألفا قلبت همزة

 

 - لاحظ الجدول التالي، وتبين عناصره:

 

[image]

 

 - عد إلى الفقرة الثانية، وتبين الأفعال التي صيغت منها أسماء الفاعلينـ تجدها كما يلي: (اسْتَعَانَ، تَرَفَّقَ، أَغََاثَ، أَدَّى). ومما لاشك يه أنك أدركت أن أسماء الفاعلين صيغت من أفعال غير ثلاثية، فاسم الفاعل (مَسْتَعِينٌ) اشتق من فعل (اسْتَعَانَ) وهو فعل سداسي، واسم الفاعل (مُتَرَفِّقٌ) اشتق من فعل (تَرَفَّقَ) وهو فعل خماسي، واسم الفاعل (مُغِيثٌ) اشتق من فعل (أَغَاثَ) وهو فعل رباعي، ولعلك تبينت أن وزنها مخالف لوزن اسم الفاعل من الثلاثي، فقد جاءت على وزن المضارع منها (مُسْتَعِينٌ، يَتَرَفَّقُ، يَغِيثُ) مع إبدال حرف المضارعة (ميما مضمومة) و (كسر ما قبل الآخر): (مستعين، مترفق، مغيث)، ماذا تستنتج إذن؟

 

يصاغ اسم الفاعل من غير الثلاثي على صورة مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل آخره


 - إرجع مرة أخرى إلى أسماء الفاعلين في الفقرة الأولى: (حَامِدٌ، قَائِلٌ، حَافِظٌ ،.،.،.) تجد أن اسم منها يدل على شخص وقع منه الفعل من غير إفادة تَكْثِيرٍ أو مُبَالَغَةٍ في الفعل.

  فإذا أردت دلالتها على معنى اسم الفاعل مع إفادتها التَّكْثِيرَ وَالْمُبَالَغَةَ في الفعل، حولتها إلى صيغ أخرى على وزن: (فَعَّالْ، أو مِفْعَالْ، أو فَعُول، أو فَعِيلْ، أو فَعِل ،.،.،.) فماذا تقول؟

  "أي بني: كن حَمَّاداً أنعم الله عليك، مِقْوَالاً الخير، حَفِيظاً ود أصدقائك، قَنُوعاً بما في يدك، زَهِداً فيما في أيدي الناس، تعش عزيزا كريما":

  إن صيغة "حَمَّادْ" دلت على شخص وقع منه الحمد، ولكنها أفادت التَّكْثِيرَ وَالْمُبَالَغَةَوهكذا في بقية الأسماء، ولذلك عرفت هذه الصيغ ب(صِيَغِ الْمُبَالَغَةِ).

  لاحظ الافعال التي اشتقت منها صيغ المبالغة تجدها كلها أفعالا ثلاثية، وندر بناؤها من غير الثلاثي، ك(مِعْطَاءْ، مِقْدَامْ، بَشِير، نَذِير) من الأفعال (أَعْطَى، أَقْدَمَ، بَشَّرَ، أَنْذَرَ). ومن ثم نستنتج:

 

صيغة المبالغة اسم مشتق يدل على من وقع منه الفعل بكثرة، ويحول اسم الفاعل عند قصد المبالغة إلى إحدى صيغ المبالغة، وهي كثيرة منها: فعال، مفعال، فعول، فعيل، فعل. وتأتي هذه الصيغ من الثلاثي غالبا، وقل بناؤها من غيره


 - تتبع أسماء الفاعلين في الفقرة الثالثة من النص المساعد، تجد أن منها ما يكتفي برفع الفاعل إذا كان فعله لازما، ومنها ما يرفع الفاعل وينصب المفعول به إذاكان فعله متعديا.
 - لاحظ حارت اسم الفاعل في الأمثلة السابقة، تجده مقترنا بأل كما في المثالينالسَّاتِرَ زلتك، الرَّاجِي توبتك، واسم الفاعل هنا يعمل بدون شروط.
 - وتجده مُجَرَّداً من أَلْ، كما في باقي الأمثلة، ولكي يعمل في هذه الحالة لابد لو من شرطين. تأمل الأمثلة، وتعرف الشرطين: فاسم الفاعل في (كن حامدا أنعم الله) - (وجدته ذاكرا جميلك...) دال على الْحَالِ أو الإِسْتِقْبَالِ، ولا يفيد الماضي. وهكذا اسم الفاعل المجرد من "أل" في جميع الأمثلة، والشرط الثاني أن يكون معتمدا على أحد الأمور الآتية:
  - مبتدأأنت حافظ الود
  - نفيما واف بحق إلا الصادق
  - إستفهامهل معترف بالمعروف إلا الكريم
  - مسبوق بموصوفإحترم رجلا قائلا خيرا

 - تأمل الآن هذا المثال: (وجدته غَالِياً نصحه، صَادِقاً حكمه)، تجد أن كلا من اسمي الفاعل (غَالِياً) و(صَادِقًا) مجرد من "أل"، ودال على الماضي وليس على الحاضر أو المستقبل. وهي هذه الحالة، فإن اسم الفاعل المجرد من "أل" والدال على الماضي يعمل عمل فعله شريطة وقوع فعله محله دون أن يتغير المعنى: (وجدته يغلو نصحه، يصدق حكمه...).
 - لاحظ أسماء الفاعلين في الأمثلة التالية بعد تحويلها إلى صيغ مبالغةحَمَّاداً أنعم الله -وجدته صَدُوقاً حكمه- وجدته السَّتَّارَ زلتك.،.،.، لاشك أنك أدركت أن صيغ المابالغة تعمل عمل اسم الفاعل بشروطه.
 - تأمل سم الفاعل في هذا المثال المأخوذ من النص القرائي: أين يلتمس الْمُسْلِمُ هذا السياج؟ فهو لايصح تقديره بالفعل، ولا يقصد منه حدوث فعل، ولذلك فهو غير عامل، والشيء نفسه يقال عن صيغ المبالغة التي لا يصح تقديرها بفعل مثل: المسلم الشَّكُورُ خير من المسلم الْكَفُور. وتأسيسا على كل ما تقدم نستنتج ما يلي:

يعمل اسم الفاعل عمل فعله، فإن كان لازما اكتفى برفع فاعله، وإن كان متعديا رفع الفاعل ونصب المفعول به، وإذا كان اسم الفاعل مقترنا بأل فإنه يعمل بشروط، أما إذا كان مجردا منها فيعمل بشرطين:

   - أن يدل على الحال أو الإستقبال

   - أن يكون معتمدا على مبتدأ، أو نفي، أو استفهام، أو اسم موصوف..

وإذا كان اسم الفاعل مجرد من "أل" دالا على الماضي، عمل عمل فعله إذا صح وقوع فعله محله دون أن يتغير المعنى. وتعمل صيغ المبالغة عمل اسم الفاعل بشروطه

3- إستنتاج:

- اسم الفاعل اسم مشتق يدل على من وقع منه الفعل أو قام به

 

- يصاغ اسم الفاعل من الفعل الثلاثي على وزن فاعل، وإذا كان وسط الفعل الثلاثي ألفا قلبت همزة

 

- يصاغ اسم الفاعل من غير الثلاثي على صورة مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل آخره

 

- صيغة المبالغة اسم مشتق يدل على من وقع منه الفعل بكثرة، ويحول اسم الفاعل عند قصد المبالغة إلى إحدى صيغ المبالغة، وهي كثيرة منها: فعال، مفعال، فعول، فعيل، فعل. وتأتي هذه الصيغ من الثلاثي غالبا، وقل بناؤها من غيره

- يعمل اسم الفاعل عمل فعله، فإن كان لازما اكتفى برفع فاعله، وإن كان متعديا رفع الفاعل ونصب المفعول به، وإذا كان اسم الفاعل مقترنا بأل فإنه يعمل بشروط، أما إذا كان مجردا منها فيعمل بشرطين:

   - أن يدل على الحال أو الإستقبال

   - أن يكون معتمدا على مبتدأ، أو نفي، أو استفهام، أو اسم موصوف..

- وإذا كان اسم الفاعل مجرد من "أل" دالا على الماضي، عمل عمل فعله إذا صح وقوع فعله محله دون أن يتغير المعنى. وتعمل صيغ المبالغة عمل اسم الفاعل بشروطه




ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

إختبر نفسك مع الشامل


  • يحتوي هذا الدرس على فقرة إختبر نفسك مع الشامل للتختبر فهمك للدرس وتتبث معلوماتك وأفكارك عن طريق الإجابة بإختيار الجواب أو الأجوبة الصحية من بين الإجابات المقترحة على الأسئلة .

ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
Abdurahman

شكرا على الدرس كان جميل جدا

 
0
 
0

Ar

شكرا على الدرس ولكن الدرس لم تتم دراسته جيدا يجب أن يلحق بتمارين وحلولها الخ ...

 
0
 
0

جÙٹد

Bon

 
0
 
0

achamel.info

تحميل تلخيص جميع دروس https://goo.gl/8foTBb

 
0
 
0

fuck you achamel

Fuck you achamel

 
0
 
0

si tbi

ويييييع ولينعلطبنمكم

 
0
 
0

si tbi

ويييييع ولينعلطبنمكم

 
0
 
0

Guest

شكرا على الدرس شكر كتير على هده المعلومات يارب أي عبادك أغنى ؟ قال الذي يرضى بما يؤتى، قال فأي عبادك أفقر؟ قال صاحب منقوص. صاحب فعلها صحب ووزنها فاعل استنتاج : - اسم الفاعل اسم مشتق يأتي لدلالة على الفعل وعلى ماقام به - يصاغ اسم الفاعل من الفعل التلاقي على وزن فاعل 2) نعطي اسم الفاعل للفعلين الآتين : الفعل : مضارعه : اسم الفاعل ازدحم : يزدحم : مزدحم استنجد : يستنجد : مستنجد استنتاج : يصاغ اسم الفاعل من غير التلاثي على وزن مضارعه بإبدال حرف المضارعة فيما مضمونه وكسر ما قبل آخره . كما يمكن لاسم الفاعل أن يكون عاملا أو غير عامل. إذا كان عاملا فيبين الفاعل أو المفعول به أو هما معا. مثال: محمد كاتب الدرس 3) لنتأمل الأمثلة التالية : 1)- هذا الرجل الشاكر ربه. 2)- ما عارف قيمة المال إلا عامل. 3)- يا حاميا بيته. 4)- العدو منهزم جيشه. 5)- رأيت رجلا قائدا سيارته. 6)- هل منجز محمد التمارين ؟ * استنتاج : يأتي اسم الفاعل مقترنا بـ "أل" فيعمل بدون شروط ويأتي نكرة فيعمل بشروط منها أن يدل على الحال أو الاستقبال . وأن يكون مسبوقا بنفي أو استفهام أو نداء أو أن يقع خبرا أو صفة. 4) لاحظ الكلمات التالية وأوزانها : نمام – بخيل – شكور – مذكار – ورع فعال – فعيل – فعول – مفعال – فعل * استنتاج : صيغة المبالغة تأتي للدلالة على الحدث وفاعله مع الإكثار والمبالغة في الفعل

 
0
 
0

azerty

azertyuiopqsdfghjklmmwxcvbn,;:

 
0
 
0

سناء

شكرا على الدرس

 
0
 
0

anas

شكر كتير على هده المعلومات

 
0
 
0

yassin

chokran rla had lmarlomat merci

 
0
 
0

ikram

merci <3 <3

 
0
 
0

karim

chokran

 
0
 
0

هاجر

Chokran bazaf ntmanaw mazide min alisdihare lhade site

 
0
 
0

imane

يارب أي عبادك أغنى ؟ قال الذي يرضى بما يؤتى، قال فأي عبادك أفقر؟ قال صاحب منقوص. صاحب فعلها صحب ووزنها فاعل استنتاج : - اسم الفاعل اسم مشتق يأتي لدلالة على الفعل وعلى ماقام به - يصاغ اسم الفاعل من الفعل التلاقي على وزن فاعل 2) نعطي اسم الفاعل للفعلين الآتين : الفعل : مضارعه : اسم الفاعل ازدحم : يزدحم : مزدحم استنجد : يستنجد : مستنجد استنتاج : يصاغ اسم الفاعل من غير التلاثي على وزن مضارعه بإبدال حرف المضارعة فيما مضمونه وكسر ما قبل آخره . كما يمكن لاسم الفاعل أن يكون عاملا أو غير عامل. إذا كان عاملا فيبين الفاعل أو المفعول به أو هما معا. مثال: محمد كاتب الدرس 3) لنتأمل الأمثلة التالية : 1)- هذا الرجل الشاكر ربه. 2)- ما عارف قيمة المال إلا عامل. 3)- يا حاميا بيته. 4)- العدو منهزم جيشه. 5)- رأيت رجلا قائدا سيارته. 6)- هل منجز محمد التمارين ؟ * استنتاج : يأتي اسم الفاعل مقترنا بـ "أل" فيعمل بدون شروط ويأتي نكرة فيعمل بشروط منها أن يدل على الحال أو الاستقبال . وأن يكون مسبوقا بنفي أو استفهام أو نداء أو أن يقع خبرا أو صفة. 4) لاحظ الكلمات التالية وأوزانها : نمام – بخيل – شكور – مذكار – ورع فعال – فعيل – فعول – مفعال – فعل * استنتاج : صيغة المبالغة تأتي للدلالة على الحدث وفاعله مع الإكثار والمبالغة في الفعل

 
0
 
0

imane

أشكر لكم جهودكم ، ولكن هلل يبالمزيد من التمارين على صيغ المبالغ ، أو إحالتي على مواقع قد تفيدني في ذلك ؟؟لا حرمنا الله منكم

 
0
 
0

imane nono

merci bzaaaaaaaaaaaaaaaaaaf 3la had lmawdo3

 
0
 
0

Hamza

شكرا لكم

 
0
 
0

hamza chaibi

أشكر لكم جهودكم

 
0
 
0

hamza

lain3al taon mkom

 
0
 
0

ben

تطبيقات على اسم الفاعل وصيغ المبالغة (عملهما) http://ar4coll7.blogspot.com/2015/10/blog-post_18.html

 
0
 
0

عبد الل&Ugrav

الدروس جميلة و مفيدة لكن هناك بعض الأخطاء الكتابية وشكرا

 
0
 
0

ÙٹاسÙٹÙ† Ø£Ø&

شكرا لمجهوداتكم , الدرس يبدو صعبا لكن بمجرد التمعن لشرحكم يصير فهمه سهلا

 
0
 
0

NaNi

#Ty

 
0
 
0

ALI W

NTOUMA ROUJOULA

 
0
 
0

zakaria zobir

JAMIL

 
0
 
0

ayoub sabiq

merci

 
0
 
0

khansaa

MERCI BEAUCOUP

 
0
 
0

tarik fakak


 
0
 
0

akram ryad

MERCI POUR LA LEçON

 
0
 
0

HASSAN

HADCHI ZWIN CHOKRAN 3LA DARS WAKHA MAKAFICH

 
0
 
0

hassanfrimani

هدا رائع جدااا شكر جزيلا

 
0
 
0

mariam regragui

merci had chi fadni

 
0
 
0

LAILA NADYA

MRCI

 
0
 
0

ilham

merci

 
0
 
0

hafsa

salam an hafsa jamal mn a lamarriba

 
0
 
0

نهال منير

شكرا جزيلا جزاكم الله خيرا

 
0
 
0

hamza

3afakoum bit ntgawaj

 
0
 
0

hamza

رابعا : صيغ المبالغة :

 
0
 
0

OUSSAMA HAMMACH

JAMILLL JIDAN

 
0
 
0

انور بن

Une belle présentation de la lecon Bonne continuation pour le cite .

 
0
 
0

houda

merci pour tous ça

 
0
 
0

anwar el ferraa

mercci bezafeeeeeeeeeeeeeeeee

 
0
 
0

hadjadjmouhamed

dfgvhbjnk,ldsmf,kv,fklfs:dlxcm;;;ckjskkgjthrkfiyzkxcjchcjcxjcxlc,v;v,c;:wvvkdfchbvhhchxnnnnnnnnnnnnnnnnnnnlfjksdxcyugjhfchhhhhhhhhhhhhhhhh,sdjk

 
0
 
0

jilpo

thank you very much

 
0
 
0

abdessamad aajib

jamil jidn

 
0
 
0

addessamad aajib

had dars jamil jida i3tikm l3afya 


 
0
 
0

SAMIRA ZROUDI

MRC BZAF INCHAA LAH CAYAKON MAW9I3I DIRACI

 
0
 
0

khawla

meeeeeeeeerci pouuuuur le ciite !!

 
0
 
0

HAMZA ACHAKI

MERCI

 
0
 
0

azdin boukhrissi

mrc

 
0
 
0

rihab

merci bc pour le cite ;

 
0
 
0

rihab

merci bc pour le cite ;

 
0
 
0

ibtissam haoudi

mrc bezaf

 
0
 
0

hanan bachir

mmmmmmmmmmmrci

 
0
 
0

imane daali

merci

 
0
 
0

imad bakkali

شكرا على الدروس

 
0
 
0

otman

hhhhh kan commenti

 
0
 
0

safaa

xokran 3la had lmaw9e3 bazzzaf

 
0
 
0