تعليقات

المنهج الاجتماعي     

 

علم اجتماع الأدب        حميد لحمداني

   المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .
الكفايات المستهدفة :
 ـ تواصلية : القدرة على استخراج الأفكار والمعاني، والتواصل مع قضايا أدبية مختلفة .
 ـ منهجية   : توظيف القراءة المنهجية وتحديد الإشكالات وتفكيك الخطاب.
 ـ ثقافية     : تعرف مسار تطور النقد العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس النقدية .
خطوات الدرس :
 التمهيد :تقييم لعناصر فن المسرح .
     ملاحظة النص :
      ـ افتراض العلاقة الممكنة بين علم الاجتماع والأدب:
     ←الأدب يؤدي بوسائل وقوالب الإبداع الفني والجمالي وظائف تتصل بالإنسان والمجتمع , وبالتالي يمكن أن يشكل موضوعا للدراسة في علم الاجتماع.
      ـ المشيرات التي تدل على موقف الكاتب من العلاقة بين السوسيولوجيا والأدب:
   ←"فأي أدب كيفما كان لا بد أن يحتوي على مدلول (...)فمن الضروري أن يرتبط هذا المدلول بقضية اجتماعية ".
      ـ علاقة عنوان مصدر النص بموضوع النص :
   ← موضوع النص مدخل عام للدراسة الخاصة التي يحددها عنوان مصدر النص .
   فهم النص :
1-      تحديد اسم المنهج الذي يدرس الفن الروائي من وجهة نظر اجتماعية:
← المنهج الذي يدرس الفن الروائي من وجهة نظر اجتماعية يعرف بالمنهج الاجتماعي
2-      المقصود بجانب الدلالة في الأدب.
←الدلالة في الأدب تنتقل من الجانب الفني والجمالي إلى المعنى الذي يرمي إليه الفعل الكلامي لاستخلاص الفعل التكلمي.
3-      نظرة علم اجتماع الأدب إلى الجانب الجمالي في الإبداع الأدبي:
← علم اجتماع الأدب يرى الجانب الجمالي في الإبداع الأدبي وسيلة مساعدة وليس غاية في حد ذاته.
4-      القيمة التي يمثلها الأدب من وجهة نظر المنهج الاجتماعي :
    ← تتجلى قيمة الأدب من وجهة نظر المنهج الاجتماعي فيما يحمله من مدلولات تروج بالوسط الاجتماعي   .
5-      الهدف من البحث عن العلاقة القائمة بين العمل الأدبي والمجتمع من وجهة نظر علم اجتماع الأدب.
 ← يتمثل الهدف في الكشف عن أثر المجتمع في صياغة العمل الأدبي.
    6 ـ سبب اهتمام المنهج الاجتماعي بالرواية أكثر من غيرها من الفنون الأدبية الأخرى :
اهتمام المنهج الاجتماعي بالرواية راجع إلى كون الرواية تقدم أكثر عدد ممكن من القضايا الاجتماعية.
7 ـ سبب تأكيد "بيلخانوف" على أن أول ما ينبغي للناقد أن يبحث عنه في العمل ألدبي هو المدلول الاجتماعي.
← "بيلخانوف" يرى أن الأدب غني بالمضمون الاجتماعي يمكن من تحديد ما نسميه المعادل السوسيولوجي للظاهرة الأدبية.
8 ـ الخلاصة التي انتهى إليها الكاتب:
← الكاتب يؤكد على أن الفعل الأول في الممارسة النقدية هو البحث عن المضامين الاجتماعية للأدب .
9 ـ تقطيع النص إلى وحدات أساسية ووضع عنان مناسب لكل وحدة:
←المقطع الأول : نظرة سوسيولوجيا الأدب للعمل الأدبي (من بداية الفقرة الأولى إلى في الأدب)
←المقطع الثاني :علاقة الأدب بعلم الاجتماع (من فأي أدب ..إلى أو إنسانية شمولية)
←المقطع الثالث : الجوانب التي يركز عليها المنهج الاجتماعي في دراسته للأدب (الفقرة الثانية)
←المقطع الرابع: سبب اهتمام سوسيولوجا الأدب بالرواية (الفقرة الثالثة والرابعة والخامسة)
←دور الناقد "بليخانوف" في تطوير سوسيولوجيا الأدب وتحديد أسس المنهج الاجتماعي.(الفقرة السادسة)
تحليل النص:
1 ـ القضية الأساسية التي يعالجها النص :
← النص يعالج خصائص المهج الاجتماعي في علاقته بالأدب.
2 ـ الألفاظ المعجمية الدالة في النص على المنهج الاجتماعي :
←سوسيولوجيا ـ قضايا اجتماعية ـ الوسط الاجتماعي ـ المضمون الاجتماعي.
3 ـ خصائص ومقومات المنهج الاجتماعي كما وردت في النص   :
←المنهج الاجتماعي يعتبر الأدب ظاهرة اجتماعية ويركز في دراسته للأدب اعتمادا على بعدها الاجتماعي .
4 ـ أهمية المعادل الاجتماعي بالنسبة للمنهج الاجتماعي :
← المعادل الاجتماعي هو ما يهم أساسا صاحب المنهج الاجتماعي في الأدب لأنه يفسر ارتباط الأدب بالقضايا الاجتماعية .
5 ـ الخطوات المنهجية التي سلكها الكاتب لعرض وجهة نظره في المنهج الاجتماعي:
← الكاتب بدأ بتحديد العلاقة بين المنهج الاجتماعي والأدب والأسس التي يرتكز عليها في تعامله مع الأدب ثم الاستشهاد بأحد منظري النهج الاجتماعي والخروج بخلاصة تركز الخصائص العامة للمنهج الاجتماعي.
6 ـ سبب جعل الناقد "بيلخانوف " تقوي الجانب الفني فعلا ثانيا في العملية النقدية :
    ← ما يهم الناقد "بليخانوف" في العملية النقدية هو المعادل السوسيولوجي الذي يفسر ارتباط الأدب بالقضايا الاجتماعية .
التركيب :
أكتب خلاصة تحدد فيها أهمية المنهج الاجتماعي في دراسة العمل الأدبي .
التقويم :
بين كيف يفسر المعادل السوسيولوجي ارتباط الأدب بالقضايا الاجتماعية .
إعداد قبلي : قراءة نص "البعد الاجتماعي في الكتابة القصصية " ل : نجيب العوفي وإنجاز أنشطة الفهم والتحليل .
 
 
        البعد الاجتماعي في الكتابة القصصية        نجيب العوفي

  

المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .

الكفايات المستهدفة :
 ـ تواصلية : القدرة على استخراج الأفكار والمعاني، والتواصل مع قضايا أدبية مختلفة .
 ـ منهجية   : توظيف القراءة المنهجية وتحديد الإشكالات وتفكيك الخطاب.
ـ ثقافية     : تعرف مسار تطور النقد العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس النقدية .
خطوات الدرس :
 التمهيد :تقييم خصائص ومقومات المنهج الاجتماعي .
     ملاحظة النص :
 ـ دلالة المشيرات الواردة في النص (مجال الواقع ـ القطاعات التحتية لمجتمع ـ هموم المجتمع ـ الظاهرة الاجتماعية):
   ←المشيرات تنتمي إلى الحقل الاجتماعي، وبالتالي فهي تحيل على المنهج المعتمد في مقاربة الظاهرة.
 ـ افتراض موضوع النص انطلاقا من المصدر الذي اقتطف منه:
   ← مصدر النص " درجة الوعي في الكتابة" والنص إذن يحدد طبيعة ومستوى الكتابة الإبداعية عند الكاتبة.
 ـ علاقة العنوان بموضوع النص :
   ← موضوع النص مقاربة قضية البعد الاجتماعي في إبداع الكاتبة .
   فهم النص :
1-      دوافع ممارسة المجموعة القصصية"رجل وامرأة"رحلتها الاستكشافية:
← المجموعة القصصية "رجل وامرأة" تسعى لرصد العلاقة الجدلية المعقدة بين الجنسين.
2-      الطريقة التي حققت بها الكاتبة الانتقال من عنصر الذات إلى الجانب الاجتماعي .
← تحقق الانتقال عبر تجاوز الذات والنزول إلى حضيض المجتمع لتستمد منه لوحات قاتمة تفضح الأوضاع الملوثة.
3-      الشروط التي تتطلبها الرؤية الاجتماعية في الكتابة القصصية.
← الرؤية الاجتماعية تتطلب التخلص من نوبات الذات والاندماج الكلي في المضمون الاجتماعي.
4-      المؤاخذة التي يوجهها الناقد للكاتبة في مجموعتها القصصية:
    ← الناقد يؤاخذ الكاتبة على تأثرها بالجانب الذاتي وعدم قدرتها على استيعاب الحدث الاجتماعي بكل أبعاده   .
5-      وجهة نظر الناقد في مسالة الرؤية الاجتماعية في العمل القصصي .
 ← الرؤية الاجتماعية في العمل القصصي لم تسلم من بعض "رتوش"الذاتوية وتأثيراتها.
    6 ـ المنظار الذي ترصد به الكاتبة هموم المجتمع في كتابتها القصصية .
 ← المنظار الذي ترصد به الكاتبة هموم المجتمع يعتمد الرؤية الحادة والصادقة في نفس الآن .
7 ـ سبب اعتبار الناقد رؤية الكاتبة حادة وصادقة في نفس الآن .
← الكاتبة تعتمد نقل التفاصيل والجزئيات مباشرة من الواقع الاجتماعي .
8 ـ الجواب الذي قدمه الناقد على سؤاله في الفقرة الثالثة:
← "التفاصيل الواقعية مهما اكتسبت درجات عالية من الإيحاء والدلالة لا يمكن أن تكون إلا دفق ضوء متواضعة في عملية الكشف الفني".
9 ـ الخلاصة التي وصل إليها الناقد في تطبيقه المنهج الاجتماعي على المجموعة القصصية .
← القصة الاجتماعية عند الكاتبة لا تتيح إلا قدرا ضئيلا من التوازن بين الملامح الجوهرية للفكرة وبين ملامحها الخارجية الفاقعة .
تحليل النص:
1 ـ طبيعة القضية النقدية التي يعالجها النص :
← القضية النقدية التي يعالجها النص تبحث في علاقة العمل الأدبي الإبداعي بالواقع الاجتماعي .
2 ـ المشيرات الدالة على مقاييس المنهج الذي درس به الناقد المجموعة القصصية (رجل وامرأة) :
←من المشيرات المعتمدة في دراسة المجموعة القصصية :( لتتجاوز مجال الذات إلى مجال الواقع، وتنزل بعدستها الفنية إلى حضيض المجتمع ـ فإن ذلك يهيئنا لأن ننتظر منها طرحا في نفس المستوى وهي تحتضن هموم المجتمع ـ والاندماج الكلي في طبيعة المضمون الاجتماعي ..).
3 ـ .الجانب الذي توفقت فيه الكاتبة في مجموعتها القصصية في نظر الناقد.
← الكاتبة توفقت في استبطان الذات وتأطير صراعاتها على المستوى الفني .
4 ـ جرد الجوانب الاجتماعية التي يرى الناقد أن المجموعة القصصية ركزت عليها وكيفية توظيفها:
الظواهر والقضايا الاجتماعية
كيفية توظيفها
 الرؤية الاجتماعية
لم تسلم من بعض رتوش الذاتوية وتأثيراتها
 الحدث الاجتماعي
 لم تستطع أن تستوعبه كوحدة مستقلة
 
5 ـ تتبع عناصر القصة في النص وتعليقات الناقد على كيفية ورودها في المجموعة القصصية .
عناصر القصة
موقف الناقد من كيفية تعامل الكاتبة معها
 الشخصيات
تتدرج عبر خط أفقي باهت
الـحــدث
يعاني الكثير من الحجر واللاتلقائية
الحوار
تراكمات حوارية تسد منافذ الحياة وتوهجها
6 ـ المفاهيم النقدية التي وظفها في قراءة العمل القصصي .
← مجال الذات ـ مجال الواقع ـ حضيض المجتمع ـ القطاعات التحتية ـ استبطان الذات وتأطير صراعاتها ـ الرؤية الاجتماعية ـ الرؤية الحادة والصادقة
7 ـ إلى أي حد كشف النقد الاجتماعي عن أهم أسس المجموعة القصصية ومقوماتها .
← النقد الاجتماعي ركز على المضمون الفكري في شقه الاجتماعي، ودرس كيفية تعامل الكاتبة مع الواقع الاجتماعي وأبان عن علاقة ذات الكاتبة بهذا الواقع.
التركيب :
 أبرز موقف الناقد ووجهة نظره في المجموعة القصصية .
التقويم :
إلى أي حد يساهم التحليل الاجتماعي في إبراز دور العمل القصصي في رصد الواقع الاجتماعي والتعبير عن الصراع الدائر فيه .
إعداد قبلي : قراءة نص "الواقع الاجتماعي في الشعر " ل : محمد عويس محمد وإنجاز أنشطة الفهم والتحليل .
 
 
        الواقع الاجتماعي في الشعر      محمد عويس محمد

  

 المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .

الكفايات المستهدفة :
 ـ تواصلية : القدرة على استخراج الأفكار والمعاني، والتواصل مع قضايا أدبية مختلفة .
 ـ منهجية   : توظيف القراءة المنهجية وتحديد الإشكالات وتفكيك الخطاب.
ـ ثقافية     : تعرف مسار تطور النقد العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس النقدية .
خطوات الدرس :
 التمهيد :تقييم خصائص ومقومات المنهج الاجتماعي .
     ملاحظة النص :
ـ افتراض موضوع النص انطلاقا من العنوان:
   ← "الواقع الاجتماعي في الشعر" عنوان يبين أن النص يبحث عن واقع المجتمع من خلال الإنتاج الشعري .
 ـ دلالة الألفاظ والتعابير الواردة في النص( الواقع الاجتماعي ـ الظاهرة الاجتماعية ـ نبض الشعب ـ عمق الكيان الشعبي ـ ...):
   ← حقول معجمية تبين مجال اهتمام الناقد والمنهج الذي يعتمده في مقاربة الظاهرة ،وهو المنهج الاجتماعي .
   فهم النص :
 1ـ سبب اعتبار الكاتب تأثر الشاعر بالواقع الاجتماعي وتأثيره فيه نسبيا :
← التأثير والتأثر يبقى نسبيا بحسب استجابة كل طرف لدرجة التأثر وقدرته على التأثير .
 2ـ سبب تباين الشاعرين: شوقي وحافظ في تأثيرهما وتأثرهما بالواقع الاجتماعي .
← سبب التباين يرجع إلى الاختلاف في زاوية الرؤية إلى المجتمع بين شوقي(رؤية تاريخية) وحافظ (رؤية الحياة الاجتماعية) .
 3ـ مميزات رؤية الشاعر شوقي لواقع مصر الاجتماعي .
← الرؤية الاجتماعية عند شوقي رؤية تاريخية تركز على الكيان المعنوي أكثر من الواقع المعيشي.
 4ـ مميزات رؤية الشاعر حافظ لواقع مصر الاجتماعي:
 ← رؤية حافظ نابعة من الواقع المعيشي لحياة الشعب المصري.
 5ـ العامل الذي يرجع إليه الكاتب الاختلاف بين الشاعرين .
 ← الاختلاف بين الشاعرين يرجع إلى نمط الحياة المختلف بين الشاعرين ،الذي أدى إلى الاختلاف في تشخيص موضع الخلل سبل حل المشكلة.
 6 ـ التفسير الذي فسر به الكاتب اختلاف الشاعرين، في تعبيرهما عن الواقع الاجتماعي، في المضمون واتفاقهما في الشكل العام.
 ← حافظ وشوقي اختلفا في التعبير عن الواقع الاجتماعي لاختلاف البيئة والوسط الذي عاش فيه كل منهما ،واتفقا في الشكل العام لأن الهدف كان واحدا مشتركا بيتهما وهو إصلاح مصر.
تحليل النص:
1ـ  تحديد القضية الأساس في النص والقضايا الفرعية المرتبطة بها:
القضية الأساس: التأثير والتأثر بين الشاعر و مجتمعه
    القضية الفرعية الأولى: مظاهر التأثير والتأثر عند الشاعر أحمد شوقي.
    القضية الفرعية الثانية: مظاهر التأثير والتأثر عند الشاعر حافظ إبراهيم.
    القضية الفرعية الثالثة: أسباب الاختلاف في التأثير والتأثر عند الشاعرين.
 2ـ طريقة طرح الكاتب قضايا النص في ضوء خطوات المنهج الاجتماعي :
← الكاتب بدأ بتحديد الإشكالية ("التأثير في ، والتأثر ب " المجتمع عند الشاعر)، ثم تحديد مادة الاشتغال وهي الشاعر أحمد شوقي والشاعر حافظ إبراهيم ،واستخلص من خلال شعرهما مظاهر التأثر والتأثير،وفي النهاية الخلاصة التي استخلصها من عملية التتبع.
3ـ طبيعة الارتباط الحاصل بين الظاهرة الأدبية والمجتمع في شعر شوقي وحافظ :
← كل شاعر كان يعكس في شعره الوسط الاجتماعي الذي ينتمي إليه والمتحكم في رؤيته وتصوره للواقع والحياة.
4 ـ خصائص المنهج النقدي الموظف في النص:
← الكاتب اعتمد المنهج الاجتماعي الذي ينطلق من معطيات خارجية يبحث عنها في العمل الإبداعي،والكاتب هنا انطلق من إشكالية تأثر الشاعر وتأثيره في المجتمع وبحث عن الجواب من خلال أعمال الشاعر شوقي وحافظ بتتبع الوسط الاجتماعي عند كل شاعر وحضوره في شعره وكيف تحكم في تصوره لحل المعضلات الاجتماعية.
5 ـ مظاهر الاتساق في النص ووظيفتها :
← النص غني بمظاهر الاتساق وعلى رأسها : الاتساق التركيبي الذي يربط بين مفردات وجمل النص عبر أدوات العطف (و ـ ف ـ ) وأدوات الربط (لقد ـ أما ـ ولعل) و الموصولية (الذي ـ التي ـ اللائي) .
والاتساق الدلالي: وساهمت في الضمائر المتصلة(الهاء)والمنفصلة (هو ) وأسماء الإشارة ( هذا ـ هذه)،وهو ما حقق الإحالة القبلية( يتأثر الشاعر بالواقع الاجتماعي الذي يعيش فيه ) والبعدية ( يؤثر في هذا الواقع)،وهي هنا إحالة نصية (مقالية ) وهناك إحالة مقامية (فالدارس) .
أما الاتساق المعجمي :فحاضر عبر التكرار(الشاعر ـ المجتمع ـ شوقي ـحافظ ـالشعر ـ مصر...)والتضام بالتضاد (يتأثر ـ يؤثر)والطباق(تبعيته ـ استقلاله)والجزئية(مصر والمصريين).
وكل مظاهر الاتساق حققت الترابط بين النص وتماسك عناصره وميزته عن اللانص.
التركيب :
 اكتب فقرة مركزة تبين فيها أهمية تأثير العمل الأدبي في المجتمع .
التقويم :
إلى أي حد يساهم الوقع الاجتماعي في بناء تصور ورؤية الأديب .

إعداد قبلي : قراءة نص "مستويات الدراسة البنيوية " ل : صلاح فضل وإنجاز أنشطة الفهم والتحليل .




ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
fatima hachmi

شكرا على هده المعلومات

 
0
 
0

ghizlane hmim9a

شكرا على هذا البحث المركز

 
0
 
0

souftara

شكرا على هده المعلومات

 
0
 
0

karimo fadli

merci tout groube achamel merci pour tag

 
0
 
0

malika fleure

merci beaucoup ^^

 
0
 
0

ouizdour abdelouahed

MERCI

 
0
 
0

imane sarraj

das ist sehr interresant

 
0
 
0

khadija nori

dars momtaz

 
0
 
0

oubelaid said

tu es les examen c'est tres incroiyable

 
0
 
0

sultan sahrawi dak

شكرا جزيلا اخي وجزاك الله عنى الف خير

 
0
 
0

mohamed aznag

شكرا لكم على هدا الموقع الغني بالمكتسبات

 
0
 
0

pako pkaik

CHOKRAN 3ALA ALIFADA L9aiema

 
0
 
0

YoUnes el Janati iDrissi

Merci Bcp a Tous Les responsables de ce site

 
0
 
0

Asmae Aboulfaid

plzz درس من السياق الأدبي إلى السياق الإجتماعي ل صلاح فضل

 
0
 
0

abdou life

merci bp

 
0
 
0

abdelilah adagouj

chokran 3ala hada lmaw9i3 naji7 w atamana lakom tawfi9

 
0
 
0

chaimae + karim

chokran bzaaaaaaaaaf 3la had doros o3la had lmaw9i3 jazakom laho 5ayran

 
0
 
0

attar amina

chokran bazaf

 
0
 
0

saida elasri

trés beinnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnn

 
0
 
0

zakizy

mrc 3la had site ra2ii3 o bzafee

 
0
 
0