تعليقات نماذج ملخص

الشامل الموقع التعليمي الأول في المغرب

نصوص الانطلاق:
قال تعالى : ﴿يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم ، فإن تنازعتم في شىء فردوه إلى الله و الرسول ان كنتم تومنون بالله و اليوم الآخر ، ذلك خير و أحسن تأويلا.) سورة النساء 59
قال عز وجل : ﴿ إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم ، فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ، و من أوفى بما عاهد الله عليه فسنوتيه أجرا عظيما .)  سورة الفتح – الآية 10 –
قال تعالى:﴿ و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا﴾سورة آل عمران – الاية  103
قال تعالى : ﴿و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا . ﴾ ال عمران 103

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله انه قال :﴿ من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع أميري فقد أطاعني ، و من عصى أميري فقد عصاني  ﴾      رواه مسلم
قال رسول الله :﴿ من فارق الجماعة شبرا فمات فميتته جاهلية ﴾ . رواه مسلم .
عن ابن عمر رضي الله عنهما : قال رسول الله: ﴿ على المرء المسلم السمع والطاعة فيما احب او كره الا ان يومر بمعصية فلا يسمع و لا طاعة .) اخرجه الامام مسلم في صحيحه. كتاب الامارة.

مفهوم إمارة المومنين  :
مصطلح شرعي معناه القيام على شؤون الرعية بما يصلحهم دنيا و آخرة ، و هي أعلى منصب في نظام الحكم الإسلامي. و يسمى أمير المومنين بالخليفة او الحاكم  أو ولي الأمر  أو السلطان.

حكم تنصيب أمير المومنين واجب بالقران و السنة و الإجماع  :
فمن القران الكريم الآيات أعلاه ، ومن السنة تنصيب رسول الله عليه السلام لمن يخلفه  في المدينة المنورة و غيرها ، او في الصلاة او الحج . عن عبادة رضي الله عنه قال : ( دعانا رسول الله  فبايعناه فكان فيما اخذ علينا ان بابعنا على السمع و الطاعة في منشطنا و مكرهنا ، و عسرنا و يسرنا واثرة علينا وا ن لا ننازع الامر اهله .
و أما الإجماع فلا خلاف بين علماء المسلمين على وجوب تنصيب  إمام للمسلمين . و اما من حيث العقل فتدبير حال الأمة و حفظ حقوقها و إقامة الحدود و نشر الإسلام لا يتم إلا بوجود أمير المومنين .

أسس إمارة المومنين :

  • البيعة الشرعية :  و هي الأسلوب الشرعي  في تنصيب أمير المومنين ، و تكليف عظيم لادارة مصالح الرعية ، سميت بالبيعة تشبيها لها بفعل البائع و المشتري  لامهم إذا بايعوا  الإمام و عقدوا عهده، جعلوا أيديهم في يده تأكيدا للعهد  الذي قطعوه على أنفسهم.
  • أهل الحل و العقد : و هم الأشخاص الذين يمثلون الأمة في اختيار الأمة في اختيار الخليفة نيابة عن الأمة كلها على رأسهم العلماء و الرؤساء و وجهاء القوم و أعيانهم . وإذا حصلت البيعة ترتبت عليها رابطة في عنق كل أفراد الأمة عليه الوفاء بها.

مقتضيات البيعة في الإسلام :  

  • السمع و الطاعة لأمير المومنين في المعروف والنصح .
  • عدم منازعته في الحكم.
  • عدم الخروج عليه أو محاربته او عصيانه .
  • الدعاء له بالنصرة و التأييد و حفظ الامة و ثرواتها …

الغايات و المقاصد السامية من إمارة المومنين :

  • تطبيق الشريعة الاسلامية في البلاد و توحيد المرجعية الدينية للأمة و حفظ خصوصيتها .
  • رعاية الفتوى و تنظيم الحقل الديني و ذلك بالإشراف  على الفتوى و الاجتهاد و السياسة الشرعية و الاهتمام بأمور العبادات و صون المقدسات .
  • إقامة العدل بصون الحقوق و حفظ الحريات : حيث من مهام أمير المومنين حفظ البلاد  اقتداء بالنبي عليه السلام و تأسيا بالخلفاء الراشدين .
  • حماية اليلاد و العباد من كل داخلي او خارجي يهدد سيادة الامة  وامن مواطنيها .

الفصل التاسع عشر من دستور المملكة المغربية : 

” الملك أمير المومنين ، و المثل الأسمى للامة ، و رمز وحدتها وضامن دوام الدولة و استمرارها وهو حامي حمى الدين و الساهر على احترام الدستور ، وله صيانة حقوق و حريات المواطنين و الجماعات و الهيئات و هو الضامن لاستقلال البلاد و حوزة المملكة في دائرة حدودها الحقة .

للمزيد من الدروس والتمارين والإمتحانات مرفوقة بالحلول ، زوروا موقعنا على الرابط   www.Achamel.info




ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح