تعليقات نماذج ملخص

 

مدخل: الحكمة: حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله                                                                

النصوص                        الشامل الموقع التعليمي الأول في المغرب

قال تعالى في سورة يوسف: 1)"وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب......قال معاذ الله ....الظالمون"

2)عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم،قال:" سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ تَعَالَى فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلاَّ

ظِلُّهُ: إِمَامٌ عَدْلٌ، وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ اللَّهِ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ بالْمَسَاجِدِ، وَرَجُلَانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ: إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لَا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ" متفق عليه

مضامين النصوص: الشامل الموقع التعليمي الأول في المغرب

1)عفة يوسف عليه السلام ورفضه لطلب امرأة العزيز ، وهي من صفات السبعة الذين يظلهم الله يوم القيامةwww.Achamel.info

2)بيان الرسول صلى الله عليه وسلم للصفات السبع التي سيظل الله يوم القيامة المتصفين بها

1)شرح الحديث وبيان أوصاف السبعة الذين يظلهم الله 

يظلهم الله في ظله : المراد به : يظلهم  يوم القيامة  في ظل عرشه ، كما في رواية أخرى : " في ظل عرشه " .
1)إمام عدل : يشمل الحكام والوزراء والولاة والقضاة و..والعدل ضد الجوروالظلم ، والعادل من حكم بالحق .
2)شاب نشأ في عبادة الله : لأن فترة الشباب يغلب فيها الهوى والطيش ، فكانت عبادته مع وجود الصوارف مزية له .
3)رَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ بالْمَسَاجِدِ: يحافظ على الصلوات في أوقاتها في المسجد، يكثر التردد على المساجد، هو مكانه المحبب.

4)رجلان تحابا في الله:الذي جمع بينهما هو الحب في الله وليس لمصلحة دنيوية.
5)ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال : دعته إلى الفاحشة فتركها خوفا من الله رغم الإغراء والجمال والمنصب

6) ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه :المراد بذلك المبالغة في إخفاء الصدقة بحيث إن شماله رغم قربها من يمينه لو تصور أنها تعلم لما علمت ماأنفقت اليمين ، لشدة الخفاء .
7) رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه : ذكر الله وبكى في الخلوة ، بحيث لا يكون عنده أحد ، لأنه  أبعد عن الريا ء.                                      الشامل الموقع التعليمي الأول في المغرب

لإمام العادل ينطبق على أية وظيفة تتعلق بمصالح المسلمين

2) التحلي بأوصافهم من صلاح المجتمع وسبب في استقرارهwww.Achamel.info

جمع الحديث سبع صفات التحلي بها يحقق صلاح الفرد وصلاح المجتمع واستقراره وهي:

1)العدل وهو أساس الحكم وتشمل كل ذي سلطة أو مسؤولية، فالعدل وأداء الحقوق ورعاية المسؤوليات أساس صلاح المجتمع واستقراره، وفي المقابل الظلم والإخلال بالمسؤوليات من أسباب الفساد والفوضى وانعدام الأمن والاستقرار.

2)صلاح الشباب: فترة الشباب من أهم مراحل العمر فهي فترة النمو والقوة وبناء الحياة فإن صلحت بعبادة الله واستغلال قوة الشباب في الطاعة والعلم نافع والعمل صالح، يصلح الفرد و تصلح الأسرة  والمجتمع، بخلاف الشباب الناشيء في المعاصي والخمر والمخدرات والفواحش... فهم معاول هدم وتخريب لأنفسهم ومجتمعهم.

3)عمارة المساجد: بحضور الجماعة والجمعة وطلب العلم فالمساجد هي مركز إصلاح الفرد والمجتمع بالصلاة والذكر والعلم النافع والتعاون على الخير. وفي المقابل أماكن المعاصي من أسباب الفساد والخراب وقلة الأمن.

4)الحب في الله: هو أقوى الروابط الاجتماعية، لأنه رابطة دينية تحقق الأخوة والتماسك والتعاون بين أفراد المجتمع المسلم، أما الروابط التي تقوم على المصالح فتزول بزوالها.قال تعالى: "إنما المومنون إخوة" على عكس البغض والحقد..

5)العفة والحياء من ثمارهما مقاومة الإغراءات والفتن، وفيها صلاح للفرد والمجتمع، أما الفواحش فلها آثار مدمرة للأسرة والصحة والأخلاق واستقرار المجتمع، بما تسببه من انحراف و أمراض وتفكك أسري وجرائم ....

6) الصدقة بإخلاص: الصدقة إن أخفيت كانت أفضل وأقرب إلى الإخلاص وأبعد من الرياء،وفيها تزكية لنفس الغني والفقيروتحقق التعاون والتكافل الاجتماعي، أما أنانية الأغنياء و إهمال الفقراء فمن أسباب عدم استقرار المجتمعات.

7)ذكر الله والخوف منه والإخلاص: من أهم الصفات التي تصلح القلوب وتضبط السلوك ذكر الله والخوف منه وإخلاص الأعمال له، فالصفة الجامعة للسبعة هي إخلاصهم في العدل والعبادة وعمارة المساجد والعفة والحب والصدقة وذكر الله.وإذا صلح القلب صلح الجسد ، وإذا فسد القلب فسد الجسد، ويصلح المجتمع ويستقر بصلاح أفراده ويفسد بفسادهم.  www.Achamel.info

3)التعريف بالأخلاق الحميدة والدعوة إلى التحلي بها من الإيمان(الأوصاف السبعة).

الأخلاق الحميدة ثمرة للإيمان، قال النبي صلَّى الله عليه وسلَّم:"أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً"رواه الترمذي. فالأوصاف السبعة من شعب الإيمان والتحلي بها دليل عليه، والدعوة إليها والتعريف بها عمل صالح، ومن الدلالة على الخير ونشر العلم النافع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا " رواه مسلم .

                                                                      

 

الشامل الموقع التعليمي الأول في المغرب




ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
yahya

thanks

 
0
 
0