تعليقات نماذج ملخص

                                 مدخل: الاستجابة فقه الأسرة : الطلاق الأحكام والمقاصد

الإطار المرجعي

*الطلاق: تعريفه وحكمه وشروطه

* أنواع الطلاق والعدة

*مقاصد الطلاق وآثاره على الأسرة والمجتمع

 

النصوص

1)قال تعالى في سورة يوسف: وراودته التي هو في بيتها عن نفسه ..."

2)وقال تعالى: "والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء" البقرة : 228

3)وقال تعالى)فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (البقرة 228 )

مضامين النصوص

1)فعل زوجة العزيز خيانة وهي من أسباب الطلاق، كما أن الطلاق قد يكون حلا إذا أخل أحد الزوجين بحقوق الآخر بدل اللجوء إلى الخيانة.

2)بيان الله تعالى لعدة المطلقة وهي الطهر من ثلاث دورات شهرية(القرء : الحيض أو الطهرمنه)

3)في الطلاق البائن لايحل للمطلق مراجعة طليقته حتى تتزوج غيره، أما الطلاق الرجعي فيمكنه مراجعتها في عدتها.

التحليل                                  الشامل الموقع التعليمي الأول في المغرب

1)تعريف الطلاق وحكمه وشروطه

تعريف الطلاق: هو حل ميثاق الزوجية ، يمارسه الزوج والزوجة ، كل بحسب شروطه تحت مراقبة القضاء " . مدونة الأسرة المادة78

حكمه : الطلاق مباح ، وتفاديا لوقوعه لغير سبب جعله الإسلام أبغض الحلال « أبغض الحلال إلى الله عز وجل  الطلاق » فهو حلال عند الحاجة ويبغضه الله لغير حاجة

شروطه:

*أن يقع في طهر.

* قبل الجماع في هذا الطهر .

*أن لا يردف طلقة أخرى أثناء العدة. *أن يشهد عدلين.

2)أنواع الطلاق والعدة

روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، أَنَّهُ طَلَّقَ امْرَأتهُ وهِيَ حَائِضٌ على عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فأمره بمراجعتها حتى تطهر، ثم تحيض وتطهر، فإن شاء أمسك وإن شاء طلق. رواه البخاري

ا-أنواع الطلاق باعتبار موافقته للسنة:(طلاق سني وبدعي)

ينقسم الطلاق  باعتبار موافقته للسنة إلى طلاق سني وبدعي، فما توفرت فيه الشروط السابقة فهو الطلاق السني، وإن اختل منها شرط فهو بدعي.

ب)أقسام الطلاق باعتبارإمكان الرجعة(طلاق رجعي، و بائن بينونة صغرى أو كبرى)

الطلاق الرجعي :

يكون الطلاق رجعيا في الطلاق الأول أوالثاني ولا يزيل الزوجية إلا بعد انتهاء العدة ويحق للزوج مراجعة زوجته في العدة بدون عقد، لقوله تعالى: ﴿وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا﴾ (البقرة:228)

طلاق بائن بينونة صغرى :

*عند انقضاء عدة الطلاق الرجعي

*طلاق الخلع، طلب الزوجة من القاضي تطليقها

* الطلاق قبل الدخول.

* الطلاق الذي يوقعه القاضي.

لايمكن للمطلق  أن يراجع طليقته إلا بعقد جديد.

طلاق بائن بينونة كبرى :

هو الطلاق المكمل للثلاث، وفي هذا النوع لا تحل المطلقة لمطلقها حتى تتزوج غيره.: ﴿النص3).

ج)أقسام العدة

حالة المطلقة

مدة العدة

الدليل

التي تحيض

ثلاثة قروء

" ... والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء "البقرة :  228

التي لا تحيض

ثلاثة أشهر

" وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ وَأُولَات الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ" الطلاق: 4

الحامل

وقت وضع الحمل

المتوفى عنها زوجها

أربعة أشهر وعشرة أيام

"  يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا "  البقرة : الآية  232

 

3)مقاصد الطلاق آثاره  على الأسرة والمجتمع

مقاصد الطلاق

آثارالطلاق  على الأسرة والمجتمع

* تشريع العدة في الطلاق الرجعي من مقاصده إعطاء فرصة للزوجين لإصلاح ذات بينهما، ولمنع اختلاط الأنساب.

* الطلاق قد يكون حلا عند كثرة المشاكل بين الزوجين.

* الطلاق قد يكون أفضل من اللجوء إلى الخيانة وغيرها من السلوكات الناتجة عن الكراهية كالانتقام والعنف والقتل...

* الطلاق مصلحة إذا كان استمرار العلاقة الزوجية مفسدة وضررا

*تشريع أحكام النفقة والحضانة بعد الطلاق لحماية حقوق الأطفال

لتفكك الأسري المؤدي إلى  التشرد و الانحراف والفواحش

*حرمان الزوجين والأطفال من السكينة والمودة ...                           

 *إهمال الأطفال وحرمانهم من رعاية الأبوين .

*الآثار النفسية على الطليقين والأبناء قد تتطور إلى أمراض

* الآثار المادية بالتزام المطلق بمصاريف الطلاق والنفقة، وفي حالة عجزه ،تعاني المطلقة من تحمل شؤون الأسرة.

*صعوبة الزواج بسبب الخوف من الفشل أو لنظرة المجتمع.

 

 

 

 

 




ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح