تعليقات ملخص

 


   
 

                        منهجية تحليل مقالة تنتمي الى خطاب تكسير البنية               


جاء الخطاب الحداثي ليعلن تغيرا جذريا في القصائد الحديثة .متمردا على القواعد الموروثة التي لم تعد تنسجم مع ظروف الشاعر الحيث .ففتحت له افاق و رؤى جديدة فنتج عن ذلك شعر مخالف لكل ما ألفناه في القصيدة العمودية و تبنى هذا الخطاب مجموعة من الشعراء ابرزهم بدر شاكر السياب و نازك الملائكة و   غيرهما . كما اثار العديد من النقاد من بينهم.............الذي ساهم في دراسة هذا التيار الجديد و التعريف به و بيان اهميته في مسيرة الشعر العربي .فماهي القضية الادبية التي يطرحها الناقد في نص..............؟ و ما هي الوسائل المنهجية و الحجاجية و الاسلوبية التي اعتمدها الناقد في بناء مقالته؟ و الى اي حد استطاع ان يقدم لنا تصورا نظريا واضحا حول خطاب تكسير البنية؟
ان اول ما يشد انتباهنا الى نص من النصوص هو العنوان . ونلاحظ انه جاء في هذا النص في شكل جملة .......................ومن الناحية الدلالية.فالعنوان يحيل الى ...............اما ايحائيا فالعنوان يوحي ب.........................................................
وبملاحظتنا البصرية للنص ف..............................و قد رافق النص توثيق تضمن ................................و عند تاملنا في العبارات الافتتاحية نلاحظ ان الناقد افتتح مقالته ........................... ومن الناحية المنهجية فالناقد طرح حكما /قدم مثالا ......انطلق من ......... اما العبارات الختامية................ 
وفي ضوء ما سبق .يمكن ان نفترض ان النص ..............................فالى اي حد يمكن اعتبار هذه الفرضية صحيحة؟
افتتح الناقد مقالته ب ................ثم توجه الى..................... بعد ذلك انتقل الناقد الى .............كما قدم امثلة ......................ثم انتهى الى..................................
ومن خلال هذه الافكار يتبين لنا ان الناقد ................................................
و للتعبير عن تلك المضامين التجا الناقد الى بمعجم نقدي بسيط و لغة تقريرية واضحة بغاية التواصل مع قاعدة واسعة من القراء و تفسير القضية التي يشتغل عليها و كذا اقناع المتلقي بصحة الاحكام التي اصدرها بخصوص القضية 
و يمكن تقسيم معجم المقالة الى الحقول الدلالية الاتية ..........احدها دال على.......ومن الالفاظ الدالة عليه نجد................و اخر دال على ...............ومن عباراته...............و حقل يعكس..........و يتجلى في ............ و كانت الهيمنة واضحة بالنسبة لحقل...........بالنظر الى.............
وقد تالفت هذه الحقول للدلالة على ..............................
اما استدلاليا .فقد توسل الناقد بخطوات الاسلوب الاستدلالي ................بحيث انطلق من..............ثم انتقل.................لينتهي في الاخير الى..........................
كما وظف بعض اساليب التفسير و البيان من خلال اسلوب السرد فسرد لنا .......ونجد هذا  في قوله............. ثم اسلوب الوصف حيث يصف .................و كذلك اسلوب التشبيه من خلال تشبيهه...............وكذا المقارنة حيث قارن بين.............. و اخيرا اسلوب التمثيل..................
استشفافا مما سبق . فقد نجح الناقد في تقديم تصور نظري متكامل عن خطاب تكسير البنية .فتناول في مقالته .................و وظف لبنائها......................................كما استعان بمجموعة من الاساليب التفسيرية ..................................و فضلا على ما قدمه ........في مقالته نجد ناقدا اخر اهتم ايضا بدراسة هذا الخطاب حيث ذكر في مؤلفه ان ............................................+سؤال مفتوح
 

 




ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
بالحاج &Os

رحم الله كل من ساهم في هذا الموقع

 
0
 
0

nahid sbai

BSR

 
0
 
0

mariam

SALUT

 
0
 
0

kaoutar bazzar

3afakom rah mehtajin darori lmanhajeya tahlil ma9ali l تكسير البنية wa chokran

 
0
 
0

kaoutar bazzar

Merci pour le site

 
0
 
0

othman talibi

Bc064M

 
0
 
0

asmaa kaddouri

bjr.au debut grand remerciement.mais j ai besoin ds cours.svp

 
0
 
0

asmaa kaddouri

bjr.au debut grand remerciement.mais j ai besoin ds cours.svp

 
0
 
0

SARA

BETEER THNKS FOR INFORMATION

 
0
 
0

mariam jaber

2YBWZ3

 
0
 
0

Elairej Youssef

عافاكوم را محتاجين هاد المنهجية مع الشرح، وشكرا

 
0
 
0

youssef hariri

Je sais pas

 
0
 
0

abdessamad belallam

gyudvk,c

 
0
 
0

houssam albazzar

Merci Pour Le site

 
0
 
0

intissar sinkou

FJ8D1Q

 
0
 
0

achraf barmaki

519T24

 
0
 
0

hamza sabari

ارجوكم ساعدني

 
0
 
0

zouhair el boukili

chokran

 
0
 
0

khouloud

??

 
0
 
0

brahim elharyry

3hcu81

 
0
 
0

ismaili asmae

ANA INCHA ALLAH RADI NDIR BAC LIBRE WBARA DOROSS

 
0
 
0

hanan arsalan

arabic

 
0
 
0

Ayoub el widady

QYANCI

 
0
 
0

adnan bnani

je voudrais des information par ce que cet site et fofmidable 

 
0
 
0

noureddine ben

منهجية تحليل مقالة تنتمي الى خطاب تكسير البنية الدرس قيد الانجاز

 
0
 
0

mounir mounir

chkran 3la had site

 
0
 
0

aziza zgaoua

bghitkom tsa3doni f hade lmanahije

 
0
 
0

nabil khachane

bien fais

 
0
 
0

benyamina ikram

menhajiya tahlil nas arabiya

 
0
 
0

majid amzyan

fhfhhk; fgyuhy cfgg

 
0
 
0

ismayl

jjd hjdyhh sjjujs hhsh

 
0
 
0

souad bimari

orid imtihanat dawrat lmadya lilmawad lasasya fi cho3bat el adab

 
0
 
0

badr nassiri

عرف الشعر العربي في الفترات القديمة ازدهارا وتقدما ظهر ذلك من خلال المواضيع التي تم التطرق إليها أو من حيث اللغة المستعملة في القصائد، خاصة في العصر العباسي والأموي، لكن هذا الازدهار اصطدم بفترة طويلة من الانحطاط والتدهور لهذا التراث العربي العتيق، مما كان من الضروري التفكير في اعادة إحيائه وبعثه من جديد، فظهر العديد من الشعراء أبانوا عن مدى قدرتهم على القيام بهذه المهمة فكان على رأسهم البارودي فجاء بعده العديد أبرزهم شاعرنا (الشاعر) الذي بدوره ترك بصمة قوية جاءت بالنفع على هذا الاتجاه الأدبي ودفعت به إلى الأمام، ولعل قصيدته هذه التي نحن بصدد دراستها التي جاءت معنونة ب (العنوان) فالعنوان يوحي دلاليا ب (دلالة العنوان) ان هذه الدراسة البسيطة للعنوان دفعتنا إلى طرح العديد من الافتراضات هي ربما الشاعر يتحدث في قصيدته هذه حول (،،،،،،،) أو ربما قد يتحدث حول (،،،،،،،) هذه الفرضيات التي طرحناها قد حتمت علينا طرح العديد من الإشكالات" - ما هو يا ترى الموضوع الذي تدور حوله القصيدة - ما هي الثوابت الفنية والموضوعية التي اعتمدها الشاعر في قصيدته - إلى أي مدى قد مثلت هذه القصيدة التيار الذي تنتمي إليه بعد قراءتنا للقصيدة يظهر أن موضوعها يدور حول (الموضوع الذي تدور حوله القصيدة ) يظهر أن موضوع القصيدة من المواضيع التي تم الطرق إليها من قبل شعراء قدامى فالشاعر في ذلك يقوم على أسلافه في العصور القديمة ويسير على خطاهم حتى أن القارئ يجد صعوبة في المقارنة بين هذه القصيدة وقصائد للشعراء في العصر العباسي و الأموي ونجد هذا الموضوع قد استنجد فيه الشاعر بحقلين دلاليين أولهما حقل دال على (الحقل الأول ) وفيما يخص الألفاظ الدالة على ذلك ( الألفاظ) و الحقل الثاني الدال على (الحقل الثاني) وفيما يخص الألفاظ الدالة على ذلك (الألفاظ) ويظهر أن الحقل المهين هو الحقل الدال على (الحقل المهيمن) لرغبة الشاعر الملحة في إيصال موضوعه إلى المتلقي وإبراز التجربة التي خاضها الشاعر وتجمع كذلك بين هذين الحقلين علاقة تقوم على (تفاعل ،،تنافر،،انسجام،،،،) لكن الشاعر في هذه القصيدة لم يقف عند هذا الحد بل تجاوزه ليرسم لنا لوحات فنية تشكلها الصور الشعرية الموظفة حيث نجد الاستعارة من خلال قول الشاعر (،،،،،،) وكذلك التشبيه من خلال قوله (،،،،،،،،،) وكذلك الكناية (،،،،،،،،) لا تتحقق الصورة الشعرية إلا من خلال انسجام هذه الصور وتفاعلها لتشكل لنا في الأخير تلك اللوحة السحرية الإبداعية التي تمتاز بها القصيدة التقليدية، هذا من حيث الصورة الشعرية أما من حيث الإيقاع الخارجي، فقد جاءت هذه القصيدة على بحر ( البحر) يعتبر هذا البحر من البحور القادرة على احتواء المضامين التقليدية المحضة والمتينة وقد جاء الروي والقافية موحدين ولا غرابة في ذلك إذا علمنا أن القصيدة تنتمي إلى التيار الإحيائي، الذي يقوم على تعقب أثار القدامى والجري على عاداتهم وقواعدهم الشعرية ،هذا من حيث الإيقاع الخارجي أما الإيقاع الداخلي فيقوم التكرار في هذه القصيدة بكل أنواعه فنجد تكرار الجمل من خلال قوله (،،،،،،،،،،) وتكرار الكلمات (،،،،،،،،) وتكرار المرادفات (،،،،،،،) وتكرار الحروف (،،،،،،،،،،) كذا تكرار الصيغ (،،،،،،) تحدث هذه التكرارات تناسقا من حيث الإيقاع وتناغما بين الحروف والكلمات كما يعتبر التكرار مرتكزا لا يمكن الاستغناء عنه في القصيدة التقليدية ولا يقف شاعرنا الى هذا الحد بل يتجاوزه إلى أساليب أخرى موظفة كالأسلوب الإنشائي من خلال قوله (،،،،،،،،،،) و الأسلوب الخبري من خلال قوله (،،،،،،،،،،) ونجد هيمنة واضحة للأسلوب (،،،،،،،،،،) وذلك لرغبة الشاعر إيصال رسالته للمتلقي وإبراز التجربة التي كونت هذه القصيدة وبعد هذه الأشواط الطويلة من التحليل يمكن القول أن القصيدة التي بين أيدينا قد مثلت تيار البعث والإحياء أحسن تمثيل وحتى القارئ قد يجد صعوبة في المقارنة بين هذه القصيدة والقصائد العصور القديمة مما يبرز نجاح الشاعر في مهمته التي تهدف إلى إحياء القصيدة العربية وبعثها من جديد=

 
0
 
0