"مسار حصاد" يُرسب تلميذا بعد نجاحه في "استدراكية الباكالوريا"

لم يكد التلميذ توفيق أسامة، الذي يتابع دراسته بالثانوية التأهيلية "الفرابي" في الحي المحمدي بالدار البيضاء، يكمل فرحته بحصوله على شهادة الباكالوريا في الدورة الاستدراكية، حتى فاجأته وزارة التربية الوطنية بكونه من الراسبين.

بدأت قصة التلميذ توفيق حين ولج، في حدود الساعة الخامسة مساء من يوم الخميس الماضي، الموقع الرسمي لوزارة التربية الوطنية على الأنترنت المخصص للنتائج النهاية لامتحان الباكالوريا؛ إذ بمجرد إدخاله رمز "مسار"، وجد اسمه ضمن الناجحين في شعبة علوم الحياة والأرض بميزة مقبول بحصوله على معدل 10.18.

وبحسب روايته لجريدة هسبريس الإلكترونية، ورغم صدمته من المعدل المحصل عليه؛ إذ كان يتوقع الحصول على ميزة جيدة بحكم استعداده للامتحان الاستدراكي، قام بنسخ صورة من الموقع الرسمي للوزارة ثم نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، لتبدأ الاتصالات من طرف أسرته وأصدقائه لتهنئته على نجاحه.

ويروي توفيق، في تصريحه للجريدة، قائلا: "فرحت، الكل بدأ يتصل بي وبالأسرة مهنئا لنا على النجاح، وبدأت أتلقى الهدايا من الأصدقاء"، مضيفا: "عمتي احتفلت بي وجلبت لي حلوى بمناسبة النجاح".

لكن التلميذ سيتعرض لصدمة تفقده فرحته وتحوّلها إلى تعاسة؛ فلما ولج مرة أخرى الموقع الرسمي للوزارة، ليلة الجمعة، تفاجأ بجملة نزلت كالصاعقة عليه: "عذرا اسمك ليس ضمن لائحة الناجحين".

لم يصدق التلميذ الأمر، وحاول مرة أخرى، إلا أن الجملة نفسها كانت تصادفه، حتى اعتقد أن الأمر يتعلق بمشكل في الموقع، لكن "بعد محاولاتي المتكررة، صدمت من هذا الأمر، وكانت أسرتي قد نامت حينها، ولم أعرف ما العمل، حتى إنني فكرت بسبب هذه الصدمة في الانتحار".

وتوجه التلميذ في اليوم الموالي إلى المؤسسة التي يتابع فيها دراسته، وأورد أن إدارة الثانوية استغربت بدورها لهذا الأمر، وقال: "في حال ما لم يتم تفسير هذا الأمر، قد ألجأ إلى مقاضاة الوزارة؛ لأنني أشك بأن شيئا ما جرى".

وحاولت الجريدة الاتصال بنيابة التربية الوطنية بعين السبع في الدار البيضاء، غير أن هاتف المسؤول الأول كان مغلقا، بينما استغربت مصادر من داخل الوزارة لهذا الأمر، مكتفية بالتأكيد على أنه "لم يقع مثل هذا الخطأ منذ البدء بالعمل ببرنامج مسار".

واعتبر كريم الكلايبي، إطار تربوي في التعليم الخاص، تعليقا على هذه الواقعة أنه "إذا ما تأكد هذا الأمر، فسيعد كارثة بكل المقاييس وسيعتبر سابقة خطيرة في تاريخ المنظومة التعليمية والتربوية، ينتج عنه فقدان نتائج الباكالوريا لمشروعيتها ويضع مصداقيتها كشهادة علمية معترف بها دوليا في محك صعب".

وأوضح الإطار التربوي، في تصريح لهسبريس، أن ذلك "تلاعبا خطيرا بمشاعر التلاميذ وأولياء أمورهم يُسهم في ارتفاع حالات الانتحار التي أصبحت مؤخرا ظاهرة مقرونة بالامتحانات ونتائجها"، داعيا في الوقت نفسه إلى "فتح تحقيق فوري، وإيفاد لجنة للوقوف على الأخطاء المرتكبة، وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات المترتبة على ذلك، لتدارك الفضيحة التي قد تعصف بمصداقية هذا الامتحان المصيري".

ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

تحتوي هذه القائمة على عدة دروس و ملخصات بصيغ مختلفة و فيديوهات و فلاشات وفقرات لإختبار الفهم كفقرة صحيح أو خطأ ، فقرة إختبر نفسك مع الشامل


نرجوا من الأساتذة الكرام الذين لذيهم ملاحظات حول الدروس مراسلتنا على البريد الإلكتروني:Contact.achamel@gmail.com

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الشامل
ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
achamel.info
2017-12-21 01:20:08

تحميل تلخيص جميع دروس https://goo.gl/GzLN7H

 
0
 
0

achamel.info
2017-12-21 01:20:11

تحميل تلخيص جميع دروس https://goo.gl/GzLN7H

 
0
 
0

tag