أهداف التنشئة الاجتماعية:

''جان بياجي''
ما دامت التنشئة الاجتماعية هي العملية التي بواسطتها
الطفل '' يتعلم – يستبطن ''
خلال حياته العناصر
- السوسيو ثقافية لمحيطه
- ويدمجها في بنية شخصيته, وتحت تأثير التجارب ووكالات اجتماعية
- فهو يتوافق مع المحيط الاجتماعي الذي يجب أن يعيش فيه.

إن مثل هذا التعريف يفرض علينا أن نوضح أهداف التنشئة الاجتماعية, كالآتي:

1 -اكتساب الثقافة:
قبل كل شيء, فإن التنشئة الاجتماعية, هي عملية اكتساب المعارف و النماذج و القيم و الرموز...بمعنى كيفية العمل و التفكير و الإحساس الخاصة بالجماعات و المجتمع و الحضارة التي يطالب الشخص بأن يعيش فيها . وهذه العملية تبدأ منذ الولادة و تستمر طول الحياة. و لكنها تعرف تركيزا قويا خلال مراحل الطفولة. حيث يتعلم الفرد أشياء كثيرة (النظافة – الذوق - اللغة – الأدوار...).

2 -إدماج الثقافة في الشخصية:
إن الهدف الثاني من التنشئة الاجتماعية, هو أن تصبح الثقافة جزء لا يتجزأ من بنية الشخصية النفسية. فعناصر المجتمع و الثقافة تصبح أدوات و جزء من محتوى هذه البنية.
من الصعب قياس نسبة الثقافة و النظام الاجتماعي المدمج في الشخصية, لأن هذا القياس يتغير من شخص لآخر. ولكن ما يمكن تأكيده, هو أن الثقافة و النظام الاجتماعي بمجرد إدماجهما في الشخصية , يصبحان الضرورة الأخلاقية و قانون الوعي و أيضا الكيفية التي تظهر طبيعية أو عادية في الفعل و التفكير أو الإحساس. فبواسطة هذا الإدماج للعناصر السوسيوثقافية في الشخصية, يصبح ثقل المراقبة الاجتماعية و متطلبات البيئة الاجتماعية في نهاية الأمر لا يحس به الفرد إلا قليلا جدا. فالفرد لا يحس أنه يخضع في كل لحظة إلى الضغط لسلطة خارجية...إن منبع امتثاليته يأتي من ضميره الخاص.

3 – التوافق مع المحيط الاجتماعي: 
هذا الهدف يرتبط بالهدفين السابقين, اكتساب الثقافة و إدماجها في الشخصية. فالشخص الذي خضع إلى التنشئة الاجتماعية, هو شخص من ''المحيط'' (ينتمي إلى الأسرة وإلى الجماعة وإلى الدين وإلى الوطن), وبهذا المعنى فهو يصبح جزء و تكون له مكانته. ويكون هكذا لأنه يملك أشياء مشتركة كثيرة مع الأعضاء الآخرين لهذه المجموعة, حتى يتمكن من التواصل معهم والاشتراك معهم في بعض الإحساسات ويتقاسم معهم الطموحات والأذواق والحاجات والأنشطة إلى غير ذلك.
Mohammed Gourai
-------------------------------------------------------------------------------
الاستبطان = الاستدماج
هو قبول الفرد ل
مجموعة من الأمثولات
التي أنشأها الناس أو الجماعات
والتي لها تأثير كبير على الفرد
وتبدأ العملية ب
1-فهم الفرد لهذه الامثولات
2-ليدرك بأنها ذات قيمة
3-وليتقبلها وكأنها جزء من قناعاته وإيمانه
ويكيبيديا وبتصرف

 

ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

تحتوي هذه القائمة على عدة دروس و ملخصات بصيغ مختلفة و فيديوهات و فلاشات وفقرات لإختبار الفهم كفقرة صحيح أو خطأ ، فقرة إختبر نفسك مع الشامل


نرجوا من الأساتذة الكرام الذين لذيهم ملاحظات حول الدروس مراسلتنا على البريد الإلكتروني:Contact.achamel@gmail.com

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الشامل
ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
achamel.info
2017-12-21 01:15:26

تحميل تلخيص جميع دروس https://goo.gl/GzLN7H

 
0
 
0

tag