قرر ر شيد بلمختار وزير التربية الوطنية  والتكوين المهني عزل الصحافي هشام منصوري، من وظيفته بذات الوزارة كمستشار في التوجيه، مع تسجيل اسمه في السجل المركزي التأديبي ومنعه من ولوج الوظيفة العمومية وشبه العمومية.

القرار الذي اتخدته وزارة بلمختار يوم 14 أبريل،  والذي اعتبر قرارا نهائيا، رجع بهشام المنصوري إلى مستهل السنة الدراسية الحالية حيث اعتبرت الوزارة أن  منصوري "تعمـد عدم مزاولة عمله منذ 9 يناير من هذه السنة، حيث وجهت له الوزارة إنذارا بتاريخ 13 يناير تحت رقم 85 تطالبه فيه الإدارة باستئناف عمله داخل أجل 60 يوما، حيث لم يدل فيها المنصوري بما يبرر إنقطاعه عن العمل " لتقرر وزارة بلمختار عزله تماما عن وظيفته وإحالته على المجلس التأديبي.

هذا واستنكر متتبعون عدم إقدام الوزارة على هاته الخطوة إلا بعد إيداع المنصوري السجن، واتهامه بعلاقة جنسية غير شرعية كان قد نفاها من خلال رسالة وجهها من محبسه، وهو ما اعتبره متتبعون إجراءا إداريا يطرح توقيته أكثر من علامة استفهام.

 

ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

تحتوي هذه القائمة على عدة دروس و ملخصات بصيغ مختلفة و فيديوهات و فلاشات وفقرات لإختبار الفهم كفقرة صحيح أو خطأ ، فقرة إختبر نفسك مع الشامل


نرجوا من الأساتذة الكرام الذين لذيهم ملاحظات حول الدروس مراسلتنا على البريد الإلكتروني:Contact.achamel@gmail.com

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الشامل
ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
tag