خلف قرار وزير التربية والتعليم المصري، محب الرفاعي ، القاضي بحذف قصص كل من القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي، الذي يوصف بمحرر القدس، والصحابي عقبة بن نافع، أبرز من فتح بلاد المغرب، من مناهج التعليم للطلاب المصريين، موجة غب عارمة.. حيث وصف التعاطي المفاجئ بكونه "انقلابيا على قادة التاريخ الإسلامي".

وعزت الوزارة المصرية، وفق بلاغ رسمي لها، كون "الدروس التي تضم اسمي القائدين الإسلاميين تحث على العنف والتطرف"، وبذلك عمدت إلى حذف درس عن صلاح الدين الأيوبي للصف الخامس ابتدائي، و6 فصول من درس عقبة بن نافع للصف الأول الإعدادي، من مادة اللغة العربية.

وتدافع الوزارة المصرية عن قرارها عبر إجراء مراجعات لمناهج تدريسها في مصر، همت الصف الأول ابتدائي إلى الصف الثالث ثانوي، بهدف ما وصفته بتنقيح الدروس من أي إشارة إلى "العنف والتطرف" أو إلى "توجهات سياسية ودينية يمكن أن تستغل بشكل سيء وخاطئ"، قد يصل لدرجة التشبيه بتنظيم "داعش".

وسبق قرار الحذف جدلا عارما على وسائل الإعلام المصرية، حيث انتقد إبراهيم عيسى، المذيع بقناة أون تيفي الفضائية الخاصة، في وقت سابق وجود قصة الصحابي عقبة بن نافع في مناهج تعليم الأطفال، مشيرا إلى أن القصة تروج للجهاد عبر "غزو افريقيا"، قبل أن يطالب الحكومة بفرض منهاج للتربية على العلم "وليس الجهاد ونشر الإسلام".

ونقل موقع "المصريون" تصريحا لعاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر، الذي استنكر قرار وزير التربية والتعليم بحذف البطولات والفتوحات الإسلامية، مضيفا أن المسؤولين يطبقون مقولة: "بطلك عدو بالنسبة للآخر.. وهو ما تريده الدول الغربية والمعادية التي ترغب في محو التاريخ الإسلامي القديم والحديث".

وتسائل المتحدث عن مدى دعوة تلك القصص إلى الإرهاب والتطرف "ما دلائل وزارة التربية والتعليم التي استندت عليها لإلغاء تلك الدروس؟!"، فيما انتقد مصطفى معوض، وهو أستاذ الفكر الإسلامي المعاصر، عدم إقدام الوزارة على التشاور واستطلاع آراء الفقهاء وأساتذة التاريخ قبل اتخاذ أي قرار.

أما حزب النور السلفي، فوصف قرار الحذف بالاعتداء على التاريخ، و"مسح للهوية ورضوخ للأعداء"، وفق ما جاء في بيان للحزب، الذي سخر من الإجراء الحكومي بقوله "لا نستبعد أن نجد مكانهما العام القادم قصتى البطل ريتشارد قلب الأسد (ملك انجلترا) والفاتح نابليون (ملك فرنسا)".

وذهبت بعض التعليقات على قرار وزارة التربية والتعليم إلى التعبير بشكل غاضب وساخر في الوقت آنه، على مواقع التواصل الاجتماعية، مثل ما قال أحدهم "بعد حذف قصة عقبة بن نافع وصلاح الدين الأيوبي من المناهج اتوقع دراسة قصة كفاح فيفي عبده بصفتها الأم المثالية"، فيما أضاف آخر "عقبة بن نافع فاتح شمال افريقيا وصلاح الدين الأيوبي بطل حطين تاريخهم بقى إرهاب.. اليوم هتلاقي فيه دعوات لحذف آيات من القرآن بحجة الإرهاب".

ساعدنا بتقييم المحتوى
 
0
 
0

تحتوي هذه القائمة على عدة دروس و ملخصات بصيغ مختلفة و فيديوهات و فلاشات وفقرات لإختبار الفهم كفقرة صحيح أو خطأ ، فقرة إختبر نفسك مع الشامل


نرجوا من الأساتذة الكرام الذين لذيهم ملاحظات حول الدروس مراسلتنا على البريد الإلكتروني:Contact.achamel@gmail.com

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الشامل
ساهم بتعليق أو ملاحظة
أرسل التعليق
مسح
achamel.info
2017-07-14 20:54:31

تحميل تلخيص جميع دروس https://goo.gl/8foTBb

 
0
 
0

achamel.info
2017-12-20 16:06:09

تحميل تلخيص جميع دروس https://goo.gl/GzLN7H

 
0
 
0

tag